الإثنين , ديسمبر 10 2018
الرئيسية / أخبار / «اعتكاف هادي».. اللوبي القطري في اليمن ينفذ «سيناريو الشائعات» لتدمير البلد السعيد

«اعتكاف هادي».. اللوبي القطري في اليمن ينفذ «سيناريو الشائعات» لتدمير البلد السعيد

أطلق نشطاء في حزب الإصلاح، على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، شائعة تفيد بإعتكاف رئيس الجمهورية اليمنية، عبدربه منصور هادي، وتسليم صلاحياته إلى نائبه، وذلك في محاولة جديدة لإستهداف التحالف العربي خدمة لقطر وإيران.

واستدل نشطاء الإصلاح في مزاعمهم إلى اللقاء الأخير الذي جمع نائب الرئيس اليمني، ورئيس الوزراء، بالمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيث، إلى جانب لقاءات دبلوماسية أخرى عقدها نائب الرئيس.

وعلى الرغم من عدم وجود أي تأكيدات أو نفي رسمي لمزاعم الإعتكاف، إلا أن مصادر في الشرعية، أشارت إلى أن تكليف الرئيس هادي لنائبه حضور بعدد من اللقاءات بدلًا عنه أمر طبيعي.

غير أن مصادر غير حكومية تعتقد أن «لوبي الإصلاح» الموالي لقطر في مكتب الرئيس هادي هو من يروج لهذه الشائعات في محاولة جديدة لإستهداف دولة الإمارات العربية المتحدة ودورها الكبير ضمن التحالف العربي، مشيرة إلى أن نشطاء الإصلاح وتحديدًا الجناح الموالي لقطر يواصل تحركاته التي تستهدف دول التحالف العربي خدمة لإيران وقطر.

وبحسب المراقبون فإن هذه التحركات لنشطاء الإصلاح تتزامن دائما مع الاستعدادات والتحركات العسكرية في الساحل الغربي والتي تستهدف تحرير المدينة من مسلحي ميليشيا الحوثي الانقلابية، مشيرين إلى أن هذه التحركات لا تقل خطورة عن التحركات على الأرض والتي تشمل إيقاف المواجهات مع الميليشيات في عدد من الجبهات بهدف التخفيف الضغط على الميليشيا في جبهة الساحل الغربي .

وأضافوا أن «تحركات المجلس الانتقالي الأخيرة لإسقاط حكومة بن دغر المتهمة بالفساد قد تكون وراء هذه الشائعات، خاصة وأن التحالف العربي لم يتدخل مثل السابقة لإنقاذ الحكومة بعد أن حاصرتها قوات المجلس في قصر المعاشيق الرئاسي» .. مؤكدين أن هذه نجاح هذه التحركات يعني انتهاء سيطرة الإخوان على الشرعية.

عن محمود عبد الدايم

شاهد أيضاً

قمع الملالي.. إيران تعتقل 10 أشخاص بشبهة تنفيذ تفجير انتحاري

قال قائد الشرطة الإيراني حسين اشتري، إن قوات الأمن ألقت القبض على 10 أشخاص يشتبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *