الأربعاء , أكتوبر 24 2018
الرئيسية / أخبار / محاكمة توتال.. إيران تورط الشركة الفرنسية في اتهامات بالرشوة

محاكمة توتال.. إيران تورط الشركة الفرنسية في اتهامات بالرشوة

أعلنت مصادر قضائية وإعلامية عدة، عن البدء في إجراءات محاكمة شركة توتال الفرنسية العملاقة، بتهمة دفع رشوة بهدف التعاقد مع الحكومة الإيرانية.

اللافت أن التعاقدات التي تمت بين إيران وتوتال الفرنسية تعود لعقد التسعينات، ورغم أن بداية توجيه اتهامات للشركة بدأ منذ عام 2000، لكن الشركة ظلت تعمل في السوق الإيرانية حتى منتصف العام الحالي، أي لنحو 18 سنة بعد توجيه مثل هذه الاتهامات.

وتذكر الاتهامات التي تم توجيهها لشركة توتال، أن الشركة قدمت رشاوى مالية بين 30 و40 مليون دولار، “بهدف الحصول على موافقة لإبرام التعاقدات”.

ومن المعروف أن التعاقد الرئيسي بين “توتال” وإيران تم عام 1997، كما أن الطرف الإيراني في هذا التعاقد هو “شركة النفط الوطنية الإيرانية”.

وكان التعاقد في ذلك الحين حول تطوير “حقل غاز فارس الجنوبي”، وتبلغ قيمة التعاقد نحو ملياري دولار، وهو الحقل الذي أعلنت شركة توتال عن مغادرته مؤخرًا، حسب إعلان بيجن زنغنه، وزير النفط في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، يوم الاثنين 20 أغسطس الماضي، في البرلمان الإيراني، حين قال إن “شركة توتال النفطية غادرت حقل غاز فارس الجنوبي رسميًا”.

ولم يكن هذا آخر التعاقدات بين إيران وشركة توتال، فقد كان هناك تعاقد قبل نحو سنتين، بلغت قيمته 4.8 ملیار دولار.

يشار إلى أن انسحاب شركة توتال العملاقة من السوق الإيرانية جاء بسبب العقوبات الأمريكية على إيران، والتي بدأت منذ انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي في شهر مايو الماضي، وعودة العقوبات الأمريكية مرة أخرى، حيث بدأت جولة أولى وفي انتظار بدء الجولة الثانية يوم 4 نوفمبر المقبل والتي تهدف لخفض تصدير إيران من النفط إلى الصفر.

وكانت الولايات المتحدة قد توعدت الشركات التي سوف تستمر في العمل داخل إيران بعقوبات اقتصادية، ما دفع عددا كبيرا من الشركات العالمية إلى الخروج من إيران ومن بينها شركة توتال.

عن عماد ماهر

شاهد أيضاً

قتل وأصيب خبراء.. انفجار ورشة تصنيع متفجرات تابعة للحوثيين في صنعاء

قتل عدد من خبراء تصنيع المتفجرات التابعين لمسلحي الميليشيات الحوثية، اثر انفجار ورشة تصنيع متفجرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *